الناهسي من حارس أمن إلى أستاذ جامعي قصة نجاح

أصدقائي الأعزاء مرحبا بكم
مدونة gdbooks4u تتمنى لكم قراءة ممتعة

الناهسي من حارس أمن إلى أستاذ جامعي قصة نجاح


يقول د. الناهسي: نشأت بين ثمانية إخوة
 (خمسة أبناء، أحدهم من الأم وآخر من الأب، وثلاث بنات)
 ودرست جميع مراحل التعليم العام بالقرية
 الابتدائية بمدرسة التوفيق، والمتوسطة والثانوية في متوسطة وثانوية يعراء. 
ومررت خلال مسيرتي التعليمية في القرية بمواقف أثرت كثيراً في حياتي
 أهمها وفاة والدي - رحمه الله -، وتحملي مسؤولية
 رعاية أهلي خلال المرحلة الثانوية
وأضاف: "انتقلت بعد الثانوية إلى الرياض للدراسة في قسم الدعوة والإعلام
 بجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية في العاصمة الرياض
 وسط ظروف مالية صعبة إذ كنت أدرس نهاراً
 وأعمل ليلاً حارس أمن بالجامعة
 ثم مسؤولاً للزيارات بسكن الطلاب
 ثم نائب مدير أمن بأحد فنادق الرياض
 حتى وصلت إلى مدير فرع شركة 
لتأجير السيارات في مطار الملك خالد الدولي
وأردف الناهسي: 
انطلقت فكرة الدراسات العليا لدي من خلال 
حديث عابر لأحد زملائي من الحدود الشمالية 
عن الدراسات العليا في الجامعات الأردنية 
بحكم قرب سكنه من الأردن
 لأنتقل إلى مرحلة دراسة الماجستير والدكتوراه
 في علم الفلسفة من جامعة اليرموك بمحافظة إربد بالأردن 
على الحدود السورية، وعملت خلالها أعمالاً كثيرة
 أهمها رئيس ديوانية الأصدقاء السعوديين
 ورئيس نادي الطلبة السعوديين بعمان
 وكذلك مشرف وإداري لبيت الطالب السعودي بالأردن.
وتابع: 
بعد حصولي على الدكتوراه كان هاجسي الأول
 رفع مستواي في اللغة الانجليزية
 وحاولت كثيراً للحصول على بعثة حكومية
 إلا أني لم أجد سبيلاً لها. وقد التحقت شقيقتي 
ببرنامج خادم الحرمين الشريفين
 وذهبت مرافقاً معها إلى كندا
 وعدت للوطن بعد عامين لأعمل سائقاً لسيارة ليموزين
 يملكها أحد أصدقائي لمدة ثلاثة أشهر
 حتى تمكنت بفضل من الله من العمل أستاذاً بجامعة الملك سعود لمدة ثلاث سنوات
ثم كُلفت مديراً لمشروع عمادة السنة التحضيرية بجامعة الجوف لمدة عام
 وذهبت بعدها إلى أمريكا لدراسة دورة في الموارد
 وعدت الآن لأكمل مشواري في خدمة وطني

منقول
شاهد معنا

شكرا لزيارتكم الكريمة
تعليقات فيسبوك
0 تعليقات بلــوجر

0 تعليق على موضوع "الناهسي من حارس أمن إلى أستاذ جامعي قصة نجاح"


الإبتساماتإخفاء