إجعل خطواتك في الحياة، كمن يمشي على الرمل لا يسمع صوته ، ولكن أثره واضح

أصدقائي الأعزاء مرحبا بكم
مدونة gdbooks4u تتمنى لكم قراءة ممتعة


إجعل خطواتك في الحياة، كمن يمشي على الرمل لا يسمع صوته ، ولكن أثره واضح. فيليب كوتل


 بعد معارك طويلة وطاحنة ضد المسلمين
وبعد أن إستتب له الأمر
بدأ ملك إسبانيا الجديد بسن قوانين تخذم مصالح دولته
والتي منها مسح الوجود الإسلامي من كامل أرضه
بعد القتل والتشريد ومحاكم التفتيش..
لم يشفى غليل الملك وأعوانه إلا بخلو مملكتهم من كل أثر
للعرب الذين مكثوا في هذه الأرض زهاء ثمانية قرون.
قرر الملك طرد كل المسلمين من الأندلس طوعا أو كرها
لذا شن حملة رهيبة ضدهم وأجبرهم بالفعل بالنفاذ بجلدهم
خاصة أن من يخالف أوامر هذا الطاغية سيكون مآله القتل.
هرب الألاف من الأندلسيين متوجهين للضفة الأخرى من البحر المتوسط
وبدأت الهجرة
تم التعديل لفائدة مدونــــkitabilakomــــة
في عرض البحر لم يسلم المهاجرين من ضربات قطاع الطريق وقراصنة البحر
فقد كانوا يقتلونهم أو يسلبون ممتلكاتهم
ومن تونس الخضراء ظهر إمام مغمور ليشن حملته الخاصة
جمع الأموال وأشترى الأخشاب
وذهب بها للنجارين ليصنعوا له مراكب
لكن لما ياترى؟
جلب رجال مجهزين بالأسلحة ليركبوا البحر بهذه المراكب الصغيرة
لتكون مهمتهم حماية المهاجرين الأندلسيين من القراصنة
تكاثرت مساهمة أهل المغرب الكبير وكثرت المراكب 
ليفوق عدد الحراس عدد القراصنة
لينقذ الإمام محمد سعيد النوري بقكرته الفريدة زهاء
 نصف مليون مسلم من القتل والتشريد..
عبرة


إذا لم تزد على الحياة شيئاً تكن أنت زائداً عليها






شكرا لزيارتكم الكريمة
تعليقات فيسبوك
0 تعليقات بلــوجر

0 تعليق على موضوع "إجعل خطواتك في الحياة، كمن يمشي على الرمل لا يسمع صوته ، ولكن أثره واضح"


الإبتساماتإخفاء