كن أسدا تاكل من خلفك الذئاب ملك لعرينك غير مهتم لنباح الكلاب كن صقرا تفترس ولا تهاب

الكاتب بتاريخ عدد التعليقات : 0


كن أسدا تاكل من خلفك الذئاب 
ملك لعرينك غير مهتم لنباح الكلاب 
كن صقرا تفترس ولا تهاب 

كن أسدا تاكل من خلفك الذئاب ملك لعرينك غير مهتم لنباح الكلاب كن صقرا تفترس ولا تهاب

قيل أنه كان لأحد التجار ولد وحيد ، فلما بلغ أشده أعد له أحمالاً من البضائع النفيسة 
و أرسله يتاجر بها 
 فبينما هو سائر بأحماله
و قد توسط البرية ، رأى ثعلباً قد شاخ و كبر حتى عجز عن المشي
 ولم يعد يستطيع أن يخرج من جحره إلا زاحفاً ,
فقال في نفسه : ما يصنع هذا الثعلب في حياته ؟ وكيف يقدر أن يعيش في هذه الصحراء المقفرة , وهو لا يقدر أن يصيد ؟ 
وبينما هو كذلك إذ بأسد قد أقبل وفي فمه كبش ,
فوضعه على مقربة من الثعلب وأكل حاجته, ثم تركه ؛ وانصرف 
 فأقبل الثعلب يجر نفسه إلى أن أكل ما تبقى عن الأسد ,
وكان ابن التاجر ينظر إليه. فقال : سبحان الله , يرسل الرزق للثعلب وهو في مكانه 
لا يستطيع المشي و أنا أتعب و أسافر لأرتزق وعاد وأخبر والده بالأمر,
فقال الأب :
 إني أرسلتك تتجر وتتعب كي تكون أسداً تطعم الناس لا أن تكون ثعلباً تنتظر أن يطعمك سواك .



0 تعليق على موضوع " كن أسدا تاكل من خلفك الذئاب ملك لعرينك غير مهتم لنباح الكلاب كن صقرا تفترس ولا تهاب "


الإبتسامات إخفاء