أرغب في إحتضان السماء مع أنها لا تعدل طموحي

الكاتب بتاريخ عدد التعليقات : 0

أرغب في إحتضان السماء مع أنها لا تعدل طموحي  




الإسم محمد والمهنة حمار أي يحمل متاع الناس على حمار

بعد تقكير عميق قرر محمد تغير مهنته
وقرر أن يعمل في الشرطة

وبعد عمل دؤؤوب ومضني أعجب به الرؤساء والزملاء والناس وترقى في عمله حتى أصبح قائدا للشرطة
 في الدولة الأموية في الأندلس .
وتسير الأمور كما يشتهي  حيث يموت الخليفة الأموي ويتولى الخلافة بعده ابنه هشام المؤيد بالله وعمره في ذلك الوقت عشر سنوات ولصغر سنه عينوا له أوصياء لأدارة شؤون الدولة حتي يكبر الفتى.
ومن بينهم  ابن أبي غالب  قائد الجيش والمصحفي وزير الدولة وقائد الجيش محمد ابن أبي عامر

تقرب إبن أبي عامرإلى صبح أم الخليفة واستطاع أن يمتلك ثقتها ووشى بالمصحفي عندها وأزيل المصحفي من الوصاية وزوج محمد ابنه بابنة ابن أبي غالب ثم أصبح بعد ذلك هو الوصي الوحيد
 ثم اتخذ مجموعة من القرارات ؛ فقرر أن الخليفة لا يخرج إلا بإذنه
 وقرر انتقال شئون الحكم إلى قصره , وجيش الجيوش وفتح الأمصار واتسعت دولة بني أمية في عهده وحقق من الانتصارات ما لم يحققه خلفاء بني أمية في الأندلس . حتى اعتبر بعض المؤرخين أن تلك الفترة فترة انقطاع في الدولة الأموية , وسميت بالدولة العامرية . هكذا صنع الحاجب المنصور محمد ابن أبي عامر , واستطاع بتوكله على الله واستغلاله القدرات الكامنة التي منحه الله إياها أن يحقق أهدافه .



0 تعليق على موضوع " أرغب في إحتضان السماء مع أنها لا تعدل طموحي "


الإبتسامات إخفاء