لم تمر بي أبدا أية محنة لم تخففها ساعة أقضيها في القراءة

الكاتب بتاريخ عدد التعليقات : 0


لم تمر بي أبدا أية محنة لم تخففها ساعة أقضيها في القراءة.

آرثر شوبنهاور




اقرأ من عشرة إلى خمسة عشر دقيقة في الإسبوع الأول

 وليكن في النهار ثم زدها خمس دقائق الاسبوع الثاني وزدها خمسا أخرى في الثالث وزدها خمسا غيرها في الرابع

 يصبح المجموع 30 دقيقة

 ثم استمر في ذلك دون انقطاع
و في الإسبوع الخامس افعل كما فعلت في الإسبوع الأول
 وبذات والوقت من عشرة إلى خمسة عشر دقيقة
 ولكن هذه المرة مساء مع استمرارك بالثلاثون دقيقة نهارا
 و في الإسبوع الثامن أي في غضون شهرين من قيامك بهذا التمرين
 صرت ممن يقرأ ساعة في اليوم
 وهو انجاز كبير للمبتدىء ستظهر آثارها عليك في فترة وجيزة
 وأرى أنك تستحق المكافاة من نفسك لنفسك بالكيفية التي تلائمك
 بل إني أبشر القارىء الذي يصل إلى هذا المستوى
 بأن القادم من الأيام سيكون أفضل بإذن الله
 من سابقه حيث سيمضي الساعات
 ولايجد غضاضة في ذلك- خاصة في أيام الإجازات- وهو بين أحضان الكتب
 وهذا فضل الله يؤتيه من يشاء والله ذو الفضل العظيم .

أ.صالح أحمد الشمري


فائدة وموعظة


0 تعليق على موضوع " لم تمر بي أبدا أية محنة لم تخففها ساعة أقضيها في القراءة "


الإبتسامات إخفاء